الخميس 9 كانون الأول 2021

سوريا ترحب بطلب لبنان استيراد الغاز المصري عبر أراضيها


النهار الاخباريه  دمشق 

قالت سوريا يوم السبت إنها ترحب بطلب لبنان استيراد الغاز المصري عبر أراضيها بهدف توليد الطاقة، وذلك بعد أن قام وزراء لبنانيون بزيارة هي الأعلى مستوى لدمشق منذ سنوات.
يعاني لبنان نقصا في الطاقة أجبر حتى الخدمات الأساسية، بما في ذلك المستشفيات، على الإغلاق أو تقليص عملياتها. وهذه الأزمة ناجمة عن انهيار مالي أوسع أضر بالاقتصاد بشدة منذ عام 2019.
والهدف من زيارة الوفد بقيادة زينة عكر، التي تشغل عدة مناصب في حكومة تصريف الأعمال في لبنان منها الخارجية، هو تمهيد الطريق لخطة تدعمها الولايات المتحدة للحد من انقطاعات الكهرباء في لبنان عن طريق نقل الكهرباء عبر الشبكة السورية.
وقال نصري خوري الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري في بيان مقتضب عقب الاجتماع "سوريا وافقت على طلب الجانب اللبناني المساعدة في تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية".
حرية التعبير تُواجه اختبارا عسيرا على مستوى العالم
أحد ركائز الديمقراطية يتزعزع، فمن يحمي حرية التعبير؟ هنا نظرة عامة حول الموضوع.

وتنطوي الخطة على استخدام الغاز المصري لتوليد الكهرباء في الأردن ثم نقلها عبر سوريا إلى لبنان.
تشكل العقوبات الأمريكية على دمشق عاملا معقدا في أي جهد لمساعدة لبنان عبر سوريا، لكن أعضاء الكونجرس الذين زاروا بيروت الأسبوع الماضي قالوا إن واشنطن تدرس طرقا للتعامل بشكل عاجل مع هذه العقبات.
وقالت السفيرة الأمريكية في لبنان دوروثي شيا أيضا إن هناك إرادة لتنفيذ الخطة.
استقبل وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الوفد اللبناني على الحدود. وضم الوفد أيضا وزيري الطاقة والمالية،
وتجنب المسؤولون اللبنانيون في أغلب الأحيان التعامل مع سوريا منذ بدء الحرب هناك في 2011 إذ تبنت بيروت سياسة الابتعاد عن الصراعات في المنطقة حتى في الوقت الذي حاربت فيه جماعة حزب الله اللبنانية  دعما لدمشق.