الثلاثاء 18 كانون الثاني 2022

سفير واشنطن لدى الأردن: اتفاق المياه مع إسرائيل تجاري وليس سياديا



النهار الاخباريه وكالات

نفى السفير الأمريكي لدى الأردن هنري ووستر، أن تكون بلاده جزءا من المفاوضات الخاصة بإعلان النوايا "الطاقة مقابل المياه" بين إسرائيل من جهة وكل من الأردن والإمارات من جهة أخرى، الذي وصفه بأنه "مشروع تجاري وليس سياديا".

وأضاف ووستر في لقاء صحفي مع وسائل إعلام أردنية، بحسب وكالة "عمون" أن مصلحة عمان تنويع مصادر المياه لديها، وبحث كل السبل لسد العجز المائي في المملكة.

مع ذلك أكد سفير واشنطن أن التعاون الإقليمي بين دول المنطقة هو "هدف للسياسة الأمريكية الخارجية".

ونفى أن تكون هناك "مؤامرة من الماسونيين أو المتنورين أو المخابرات الأمريكية أو أي جهة أخرى وراء هذا التعاون".

وشدد على أن خط العقبة- عمان لتحلية المياه، والاتفاقيات التي وقعتها الأردن مع كل من سوريا وإسرائيل وتعديلات تسعيرة المياه، هي التي تحقق التنوع المائي في الأردن.

وقال إن بلاده مقتنعة بأنه "لا يوجد مشروع واحد يمكنه أن يحل معضلة المياه في الأردن".

واعتبر ووستر أن "معالجة أزمة نقص المياه في الأردن أمر أساسي لضمان استقراره وهو أمر يعد مصلحة أساسية لبلاده".


كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، عن اتفاق جديد بين إسرائيل والأردن والإمارات في مجالي الكهرباء والمياه برعاية أمريكية.

وحسب موقع "والا" الإسرائيلي، ستوقع الإمارات والأردن وإسرائيل اتفاقاً، يوم الاثنين المقبل، لإقامة منشأة ضخمة للطاقة الشمسية في الصحراء الأردنية.