الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021

رئيس الوزراء المصري: النيل قضية وجودية عند المصريين

رئيس الوزراء المصري: النيل قضية وجودية عند المصريين
 التهار الاخبارية- وكالات 
أكد رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي أن قضية المياه، ونهر النيل تحديداً بالنسبة لمصر تتجاوز كل الاعتبارات وترتقى إلى مرتبة القضية الوجودية التي ترتبط بحياة الشعب المصري وببقائه.
وقال مدبولي، في اجتماع رفيع المستوى عُقد بالجمعية العامة للأمم المتحدة حول المياه، بمشاركة عدد من كبار المسؤولين، إن مسألة المياه تحولت لتهديد يمس أمن وسلامة الدول والشعوب، وأن نهر النيل العظيم يهب الحياة لملايين المصريين، وتعيش على ثرواته شعوب وادي النيل، وترتبط به أرزاقهم ومصائرهم.
وأوضح رئيس الوزراء المصري، أن العالم يشهد تحديات جسام أبرزها تصاعد أزمة الشح المائي وندرة المياه، مشيراً إلى أنه يجب تطوير المفاهيم والمبادئ لتعزيز الإدارة الرشيدة للموارد المائية.
وأشار مدبولي إلى أن رؤية مصر 2030 تتضمن برنامجاً وطنياً طموحاً يخاطب مناحي الحياة كافة.
وفي هذا السياق، أوضح رئيس الوزراء، أن بلاده وضعت استراتيجية لإدارة الموارد المائية حتى 2037 باستثمارات تتجاوز 900 مليار جنيه مصري لتحسين نوعية وجودة المياه، مشيراً إلى أن نصيب الفرد المصري لا يتجاوز 560 متراً مكعباً سنوياً من المياه، مؤكداً أن هذه الأزمة تكشف أن مصر من أكثر الدول جفافاً، والأقل نفاداً للموارد المائية المتجددة، لافتاً إلى أن نهر النيل يوفر 98% من احتياجات المصريين المائية.
وأكد مدبولي قلق الشعب المصري من التطورات الأخيرة في ملف سد النهضة، وأن بلاده تسعى إلى اتفاق عادل ومتوازن بالمفاوضات التي لم تفض حتى الآن، إلى اتفاق.
ولفت إلى أن اثيوبيا تسعى إلى فرض الأمر الواقع واتخاذ إجراءات أحادية دون مراعاة مصالح دولتي المصب، وهو ما تجسد في بداية ملء سد النهضة في العام الماضي، وإعلانها الملء خلال صيف العام الجاري، حتى وإن لم تتوصل الدول الثلاث إلى اتفاق، مشددا على أن الإجراء يُخالف كافة الالتزامات والقواعد الدولية، ويهدد بإلحاق أضرار جسيمة بمصالح مصر، والسودان