السبت 16 تشرين الأول 2021

دعوة لانتخابات مبكرة في الصومال

النهار الاخبارية- وكالات

دعا الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو، ليل الثلاثاء الأربعاء، إلى إجراء انتخابات مبكرة والعودة إلى الحوار، وذلك بعد أزمة سياسية أثارها تمديد ولايته الرئاسية.
وقال فرماجو في كلمة للأمة نقلتها وكالة الأنباء الصومالية، إنه "سيتوجه إلى البرلمان يوم السبت المقبل ليحظى بالتصديق لهذه العملية الانتخابية".
ودعا الأطراف السياسية إلى إجراء "مناقشات عاجلة" حول كيفية تنظيم التصويت.
وتصاعدت التوترات في العاصمة الصومالية مقديشو مطلع الأسبوع الجاري مع اندلاع اشتباكات بين أنصار الفصائل السياسية المختلفة، مما أدى إلى تفاقم الأزمة بشأن تأجيل الانتخابات.
وفي 12 أبريل(نيسان) مدد الرئيس فرماجو فترة ولايته لمدة عامين، وأصدر قانوناً انتخابياً جديداً في مجلس النواب بالبرلمان، متجاوزاً مجلس الشيوخ.
وندد مراقبون أجانب، ومن بينهم الاتحاد الأوروبي، بالقرار.
واتهم فرماجو شخصيات المعارضة بمحاولة تقسيم البلاد على أسس عرقية.
وتتهم شخصيات معارضة فرماجو بمحاولة ترسيخ السلطة في حكومة غير شرعية.
وكان من المفترض أن تنتهي ولاية فرماجو في 8 فبراير(شباط) إلا أن الصومال الواقعة في شرق أفريقيا فشلت في إجراء انتخابات بسبب الجمود السياسي بشأن اللوائح الانتخابية والتمثيل.