الإثنين 25 تشرين الأول 2021

تسجيل ترشح أول امرأة في تاريخ البلاد لخوض السباق الرئاسي


سجلت النائب الصومالية فوزية يوسف حاج آدم ترشحها رسميا لرئاسة بلادها في الانتخابات الفيدرالية المزمع إجراؤها في 10 أكتوبر المقبل، وفقا لوسائل إعلام محلية.
وكانت فوزية حاج آدم، وزيرة الخارجية سابقا، قد أعلنت الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي بمقديشو، عزمها الترشح كأول امرأة تخوض السباق الرئاسي.
وأوضحت أن الظروف الاقتصادية والأمنية الراهنة في البلاد والمعاناة المستمر للشعب الصومالي دفعتها للترشح في الانتخابات الرئاسية للمساهمة في علاج هذه الأزمات.
وأشارت النائبة إلى أن أجندتها الانتخابية "ستركز داخليا على تعزيز دعم الاقتصاد والأمن"، موضحة أنها تأمل في "إنهاء الصراع مع المتشددين (في إشارة إلى حركة "الشباب") من خلال الجلوس معهم على مائدة المفاوضات".
وخارجيا، قالت إنها ستعمل على تعزيز الدبلوماسية الصومالية من خلال "خلق علاقات مبينة على تبادل المصالح وفق أجندة السياسة الصومالية".
وتقلدت فوزية التي تنحدر من الأقاليم الشمالية (أرض الصومال) منصبي نائبة رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية في إدارة الرئيس الصومالي السابق حسن شيخ محمود، مما جعلها أول امرأة تتولى هذا المنصب.
وتعد فوزية أول صومالية تعلن عزمها خوض انتخابات الرئاسية المقبلة التي سيتنافس فيها 20 مرشحا محتملا جميعهم من الرجال باستثنائها. وأبرز المرشحين المحتملين هم الرئيس الحالي محمد عبدالله فرماجو والرئيس السابق حسن شيخ محمود والرئيس الأسبق شريف شيخ حسن.