الخميس 9 كانون الأول 2021

اليونان تسلّم السعودية بطاريات دفاع جوي.. المملكة تعوض سحب أمريكا أنظمة باتريوت من أراضيها

 
النهار الاخباريه وكالات 

أعلنت رئاسة الأركان اليونانية، الأربعاء 15 سبتمبر/أيلول 2021، أن فريقاً من قواتها المسلحة توجه إلى المملكة العربية السعودية، لتسليم بطاريات دفاع جوي موجهة، تستخدم في أنظمة صواريخ باتريوت.
جاء ذلك في بيان للأركان اليونانية، أشار إلى أن شخصيات بينها وزير الدفاع نيكوس بانايوتوبولوس ورئيس الأركان كونستيندينوس فلوروس، ودبلوماسيون من السعودية والكويت والولايات المتحدة الأمريكية، شاركوا في حفل توديع الفريق.
رئيس الأركان اليوناني، فلوروس، وصف هذه الخطوة بالتاريخية، قائلاً إنها ستخدم السلام والأمن العالميين، وأضاف أن التعاون القائم بين اليونان والمملكة العربية السعودية سيساهم في إحلال الأمن والاستقرار في شرق المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط.
كان وزير الخارجية اليوناني، نيكوس ديندياس، أعلن في أبريل/نيسان 2021، عن توقيع بلاده اتفاقاً لتزويد المملكة العربية السعودية بنظام "باتريوت" للدفاع الجوي، بهدف "حماية منشآت الطاقة الحيوية" في المملكة.
يأتي ذلك بينما تبحث السعودية عن بدائل لمضادات الصواريخ الأمريكية، إذ كشفت وكالة "أسوشيتد برس" أن الولايات المتحدة سحبت في الأسابيع الأخيرة بطاريات صواريخ "باتريوت" من السعودية، رغم مواصلة المقاتلين الحوثيين في اليمن هجماتهم على أراضي المملكة. 
الوكالة أشارت إلى أن صورة من الأقمار الصناعية التقطتها شركة "بلانيت لابز" الأمريكية الخاصة أظهرت أن الولايات المتحدة سحبت بعض منظوماتها الدفاعية المتطورة، بما فيها بطاريات صواريخ "باتريوت" من السعودية.
أضافت الوكالة أن سحب الأنظمة الدفاعية من قاعدة الأمير سلطان الجوية خارج الرياض "جاء في الوقت الذي يراقب فيه حلفاء أمريكا من دول الخليج بقلق الانسحاب الفوضوي للقوات الأمريكية من أفغانستان".
صُمم نظام باتريوت بشكل أساسي لمواجهة الهجمات الصاروخية الباليستية على ارتفاعات عالية، ويعد هذا النظام مُهماً للسعودية، حيث كثّف الحوثيون في الآونة الأخيرة من إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية، وسط إعلانات متكررة من التحالف بتدميرها.
يُشار إلى أن الرياض تقود منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، التي تخوض نزاعاً دامياً ضدّ الحوثيين منذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى في 2014.
في المقابل، تتعرض مناطق عدة في المملكة لهجمات بصواريخ باليستية وطائرات مسيّرة مفخخة، تُطلق من اليمن باتجاه مطاراتها ومنشآتها النفطية، وتعتمد السعودية في الدفاع عن أراضيها بوجه هذه الهجمات على بطاريات صواريخ باتريوت الأمريكية.