الإثنين 18 تشرين الأول 2021

الولايات المتحدة تعلن تقديم مساعدات "إضافية" للصومال


أعلنت الولايات المتحدة تقديم 199 مليون دولار في شكل مساعدات "إضافية" للصومال واللاجئين الصوماليين في البلدان المجاورة، ما يرفع إجمالي المساعدات الأميركية لهذا البلد إلى 408 ملايين دولار في السنة المالية 2021.
وقالت وزارة الخارجية في بيان إن الأموال، التي ستقدم من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) ووزارة الخارجية الأميركية، ستمنح إلى حوالي ستة ملايين شخص في الصومال بحاجة إلى مساعدات إنسانية، بما في ذلك ثلاثة ملايين نازح داخل بلادهم، بالإضافة إلى ما يقرب من 500 ألف لاجئ صومالي في جيبوتي وإثيوبيا وكينيا. 
وأضاف البيان أن الصوماليين "واجهوا عقودا من انعدام الأمن الغذائي المزمن والعنف والجفاف والفيضانات والتي تفاقمت آثارها بسبب الجراد الصحراوي وجائحة كوفيد-19".
وسيوفر هذا التمويل الجديد "المساعدات الغذائية ومياه الشرب الصحية والصرف الصحي والنظافة والمأوى والحماية والتعليم والرعاية الصحية، فضلا عن الخدمات اللوجستية وغيرها من أشكال الدعم في مواجهة التحديات البيئة والإنسانية المتعلقة بالنزاعات والتي تزداد سوءا".
وقالت الوزارة إن "الولايات المتحدة هي أكبر مانح منفرد للمساعدات الإنسانية في الصومال واللاجئين الصوماليين في المنطقة، ونحن نرحب بالجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للفت الانتباه إلى محنة الشعب الصومالي".
وقالت: "لا نزال نشعر بالقلق إزاء الزيادة المستمرة في الاحتياجات الإنسانية، ونحث الجهات المانحة الأخرى على المساهمة في الاستجابة الدولية وتقديم الدعم اللازم لإنقاذ الأرواح".