الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021

المغرب وإسرائيل يوقعان مذكرة تفاهم دفاعية تمهيداً لتعاون عسكري بين الرباط وتل أبيب


النهار الاخباريه وكالات 
قال متحدث باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية إن وزيرين مغربياً وإسرائيلياً وقّعا مذكرة تفاهم دفاعية في الرباط، الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2021، الأمر الذي يمهّد الطريق للمبيعات العسكرية والتعاون العسكري بين المغرب وإسرائيل بعد أن رفع البلدان مستوى علاقاتهما الدبلوماسية في العام الماضي.
يأتي ذلك بعد أن وصل وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الثلاثاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني إلى المغرب، في زيارة هي الأولى من نوعها، بعد ثلاثة أشهر على إعلان المغرب وإسرائيل الاتفاق على رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بينهما من مكتبي اتصال إلى سفارتين.
على حسابه في موقع تويتر قال بيني جانتس، الأربعاء: "بدأنا الزيارة المهمة للمغرب بزيارة ضريح محمد الخامس في الرباط، وضعت إكليلا من الزهور وكتبت في سجل الزوار، سنعمل جميعاً معاً من أجل مستقبل أفضل ومن أجل الشراكة والسلام بين الدول والشعوب".
بينما سبق أن استقبل المغرب مستشاراً للأمن الإسرائيلي ووزير خارجية تل أبيب منذ استئناف العلاقات بين البلدين العام الماضي، لكنها المرة الأولى التي يقوم فيها وزير دفاع إسرائيلي بزيارة رسمية إلى المملكة.
تهدف هذه الزيارة إلى "وضع حجر الأساس لإقامة علاقات أمنية مستقبلية بين المغرب وإسرائيل"، بحسب ما أوضح مسؤول إسرائيلي، أضاف: "كان لدينا بعض التعاون، لكننا سوف نعطيه طابعاً رسمياً الآن. إنه إعلان علني عن الشراكة بيننا".
كان البلدان أقاما علاقات دبلوماسية إثر توقيع اتفاقات أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993، قبل أن تقطعها الرباط بسبب الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000