الثلاثاء 18 كانون الثاني 2022

الكاظمي: نعرف من يقف خلف محاولة الاغتيال وسنكشفهم


النهار الاخباريه  بغداد
قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عقب اجتماع أمني اليوم الأحد إن من يقفون وراء محاولة اغتياله معروفون جيدا وسيجري كشفهم.

وأضاف في بيان نشره مكتبه "سنلاحق الذين ارتكبوا جريمة الأمس، نعرفهم جيدا وسنكشفهم”.

وصرّح الكاظمي خلال جلسة طارئة لحكومته في بغداد عقب تعرضه لمحاولة اغتيال فجر الأحد: "تعرض منزلي لاعتداء عبر استهدافه بطائرات مسيرة وجهت إليه بشكل مباشر، وهذا العمل الجبان لا يليق بالشجعان، ولا يعبر عن إرادة العراقيين”.

وأشار الكاظمي إلى أن "نتائج الانتخابات والشكاوى والطعون ليست من اختصاص الحكومة، إنما واجبنا انصب على توفير الأمور المالية والأمنية لإجراء الانتخابات”.

وأضاف، دون أن يذكر أسماء محددة، أن "هناك من يحاول أن يعبث بأمن العراق ويريدها دولة عصابات، ونحن نريد بناء دولة”.

وأردف رئيس حكومة العراق: "حاربنا الفساد ولن نتوقف عن ملاحقة الفاسدين، ولن نسمح بأي توسط لهؤلاء، ولن يفلتوا من العدالة”.

وتابع الكاظمي أن "هناك من يريد أن يختطف العراق، لكننا لن نسمح بذلك، فالعراق أكبر من أي محاولات لتقزيمه، وكذلك لن يكون عرضة لمغامرات طائشة؛ لأنه يمتلك شعباً واعياً وإرثاً حضارياً عميقاً”.

وقال "أمرنا بفتح التحقيق الفوري في الأحداث التي حصلت مع المحتجين أمام المنطقة الخضراء يوم الجمعة، وسنضع أي متجاوز خلف القضبان ونقدمه للعدالة؛ لأننا لا نفرق بين العراقيين”.