الأحد 24 تشرين الأول 2021

الصدر يحذر من تعكير الأمن في العراق

النهار الاخبارية- وكالات
  حذر الزعيم الشيعي مقتدى الصدر ليوم السبت من أن هناك جهات تريد تعكير الأمن في العراق بهدف تأخير أو إلغاء الانتخابات العامة البرلمانية المقرر إجراؤها في العراق في العاشر من أكتوبر(تشرين أول) المقبل.
وقال الصدر في تغريدة له على حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "هناك جهات تريد تعكير الأمن في العراق لأسباب عديدة أهمها تأخير أو إلغاء الانتخابات من خلال المليشيات المنفلتة التي تستهدف القوات المحتلة لثنيها عن الانسحاب، فبقاؤها بقاء لتلك المليشيات".
وحذر"من زج العراق بصراع خارجي من خلال ربطه بالصراع السوري الإسرائيلي".
وخاطب الصدر العراقيين قائلاً: "أما يكفينا حرباً وقتلاً وتهجيراً وتفجيراً، فهلموا إلى سلام شامل لا سلاح فيه ولا عنف لنعيش في كنف وطننا بلا أجندات خارجية".
وأكد الزعيم الشيعي أن العراق "يحتاج إلى السلم والسلام بلا بعث ولا إرهاب ولا إحتلال ولا تطبيع ولا اغتيالات ولا انتشار عسكري ولا سيطرات خارجية ولا مليشيات وتجارة سلاح وصراعات دينية".