الثلاثاء 30 تشرين الثاني 2021

السودان يشترط اعتراف إثيوبيا بسيادته على الحدود الشرقية قبل أي تفاوض

السودان يشترط اعتراف إثيوبيا بسيادته على الحدود الشرقية قبل أي تفاوض
 النهار الاخبارية- وكالات 
اشترط رئيس مجلس السيادة، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اعتراف إثيوبيا بسودانية مناطق الحدود الشرقية التي أنتشر فيها الجيش السوداني، قبل بدء أي تفاوض بين البلدين.
وقال البرهان أمام ضباط وضباط صف وحدات منطقة أم درمان العسكرية، أمس الأربعاء، بحسب موقع "سودان تربيون"، "إذا لم يحصل اعتراف من إثيوبيا بأن الأراضي سودانية وتم وضع العلامات عليها، لن نتفاوض مع أي جهة".
وتابع: "سنظل نُطالب القوات الإثيوبية بالانسحاب من جميع الأراضي السودانية".
وأضاف البرهان إن الجيش السوداني سيظل وفياً للتغيير والثورة، وذلك في إشارة إلى الاحتجاجات الشعبية التي عصفت بحكم الرئيس المعزول عمر البشير، بعد أن تعاطف الجيش مع المتظاهرين.
وتابع البرهان قائلاً "ستظل القوات المسلحة حائط الصد الأول لحماية التغيير، ونطمح للمحافظة على وحدة السودان".
وأشار البرهان إلى أنه حريص على قومية الجيش ووحدته، باعتباره الركيزة الأساسية في بناء السودان والعبور بالمرحلة الانتقالية.
ومُنذ نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، أعاد الجيش السوداني انتشاره في مناطق الفشقة الكبرى والفشقة الصغرى، وقال لاحقاً إنه استعاد 90 % من المساحات التي كانت قوات ومليشيات إثيوبية تُسيطر عليها بقوة السلاح طوال 26 عاماً.