الجمعة 22 تشرين الأول 2021

السفير الأميركي في بغداد: ناقشنا "الإفلات من العقاب" مع المسؤولين العراقيين


النهار الاخبارية- وكالات
قال السفير الأميركي لدى بغداد ماثيو تولرإن بلاده ناقشت  قضية "الإفلات من العقاب" مع الحكومة العراقية خلال جولة الحوار الاستراتيجي التي عقدت أخيرا في واشنطن، موضحا أن بغداد قادرة على محاسبة المتسببين بالاغتيالات.
ولفت تولر، خلال حديث له مع عدد من الصحافيين المحليين، إلى أن الأحداث التي شهدها العراق، بعد عام 2019، دفعت الولايات المتحدة للتفكير بتقوية العلاقات مع العراق، مشيرا إلى أن العلاقات بين واشنطن وبغداد ستشهد تقدما كبيرا.
وأضاف السفير الأميركي أن قضية "الإفلات من العقاب كانت على طاولة الحوارات بين رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، والرئيس الأميركي جو بايدن، في واشنطن"، موضحا أن "الجانب العراقي أكد أنه قادر على محاسبة المتسببين بالاغتيالات والقتل، والمتسببين بالعنف، ونحن نرحب بهذا القرار وندعمه".
وأوضح أن قوات بلاده المنضوية ضمن التحالف الدولي سبق أن دخلت إلى العراق بدعوة من بغداد، قبل أن يضيف: "نقل ملف الوجود الأميركي في العراق إلى خبراء أمنيين من أجل وضع خطط الحاجة للتدريب والاستشارة"، وأشار إلى أن بلاده اتفقت مع العراق على تقوية العلاقة المشتركة بين البلدين، خلال جولة المباحثات الأخيرة في واشنطن.
وتابع تولر أن "الدولة العراقية ذات سيادة قوية ليس فقط لمواطنيها، بل للمنطقة بشكل كامل"، مضيفا "إذا كانت الدولة ضعيفة فإن ذلك سيتسبب بتدخلات خارجية".