السبت 4 كانون الأول 2021

الرئيس التونسي يكشف عن تشكيل قريب للحكومة


النهارالاخباريه- تونس 
أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أنه لا عودة إلى الوراء أبداً كاشفاً عن تشكيل قريب للحكومة ووضع نظام يعبر عن إرادة الشعب.
وأشار سعيد في كلمة بعد زيارة إلى مطار قرطاج الدولي إلى أنه سيتم قريباً تشكيل حكومة حسب النظام الذي يسعى لأن يكون معبراً عن إرادة الشعب التونسي، لافتاً إلى أن الطريق الحقيقة التي سيسير عليها هي التي "خطها الشعب التونسي"، على حد قوله.
وأكد أن كل من يظن أن هناك عودة أو تراجع عن القرارات الأخيرة، شخص واهم، مشيراً إلى أن من يدعو لذلك هم ذاتهم من يسعون لـ "الانقلاب".
وشدد الرئيس التونسي على أن حرية التنقل مضمونة ولا نية للمساس بها، مؤكداً أن التدابير الاستثنائية استوجبت اتخاذ بعض الإجراءات التي تقيد حركة فقط بعض المطلوبين للعدالة، وفقاً لصفحة الرئاسة التونسية على "فيسبوك".
ولفت سعيد إلى أنه لن يسمح بمغادرة الأشخاص الذين تحوم حولهم شبهات فساد بالبلاد، قبل تسوية أوضاعهم أمام القضاء، مؤكداً أن القانون سيطبق على الجميع على قدم المساواة.
وتابع أن بعض الأشخاص ارتكبوا جرائم اقتصادية في حق الشعب التونسي واستولوا على أموال الشعب وقاموا بتهريبها إلى الخارج تحت حماية وإيعاز من أطراف سياسية تدعي محاربتها للفسد، مشدداً على ضرورة إحالة هؤلاء إلى القضاء من أجل التثبت من مصادر أموالهم.
وكانت حركة "النهضة" قد دعت سعيد، يوم الإثنين، إلى إنهاء تجميد عمل البرلمان وتكليف حكومة بكفاءات وطنية، كما عبرت عن رفضها لقرارات السلطات الأمنية الخاصة بإخضاع عدد من المسؤولين للإقامة الجبرية.
وكان الرئيس التونسي قد أكد أن التدابير الاستثنائية التي اتُّخذت في 25 يوليو (تموز) الماضي "تندرج في إطار تطبيق الدستور، وتستجيب لإرادة شعبية واسعة، لا سيما في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية واستشراء الفساد والرشوة".