الأربعاء 19 كانون الثاني 2022

الجيش الأمريكي يقتل معلم مدرسة مع ولديه في ريف دير الزور شرقي سوريا


النهار الاخبار يه. دمشق

لقي 3 مدنيين من أبناء العشائر العربية مصرعهم على أيدي جنود من الجيش الأمريكي، وذلك خلال عملية إنزال جوي في ريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع حملة اعتقالات مستمرة تنفذها القوات الأمريكية في المنطقة
واكد مراسل النهار الاخبار يه. في دمشق أن "قوات الاحتلال الأمريكي وخلال مداهمتها منزل أحد المدنيين في بلدة أبريهة فجر اليوم، سارعت رشاشات طائراتها المروحية إلى إطلاق وابل من رشاشاتها على المدعو خلف الوهاب واثنين من أولاده بعد رفضه تسليم نفسه، لتقوم بعد ذلك بإحراق منزله

ويعمل الوهاب مدرسا في مدرسة البلدة، وأسفر الهجوم الأمريكي على منزله عن مقتله مع ولديه على الفور.
وتابعت القوات الأمريكية ومسلحين موالين لها في تنظيم "قسد"، حملات المداهمة حيث نفذت عملية إنزال جوي في بلدة البصيرة قامت خلالها باعتقال خمسة شبان من المدنيين دون معرفة أسباب الاعتقال.
وأشارت مصادر عربية في البلدة، إلى أن اثنين من المعتقلين يعملون في تجارة الأحذية، مشيرة إلى أن الاعتقال تم بالتزامن مع إطلاق نار كثيف من قبل مسلحي "قسد" في شارع العشرين بالبلدة، ما أشاع حالة من الذعر بين الأهالي.

وتأتي عملية الانزال الجوي التي نفذها الجيش الأمريكي والعناصر الموالية له بعد الهجوم الذي شنه مجهولون على مقر اللواء الأول في البلدة والتابع لقوات "قسد" قبل يومين وأدى إلى قتل أحد المدنيين من أبناء البلدة وفرضت على أثره قوات قسد حظر تجوال في البلدة وقامت باعتقال كل من يقوم بخرق الحظر بحجة الحفاظ على الأمن في المنطقة.

وكانت القوات الأمريكية قد نفذت 3 عمليات انزال جوي في ريف دير الزور منذ بداية الشهر الحالي وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرتها من تردي الأوضاع الأمنية والخدمية وكثرة عمليات الاغتيال ضد العناصر الموالية لقوات الاحتلال الامريكي في المنطقة.