السبت 4 كانون الأول 2021

الأردن يعتقل مستشارا سابقا للملك وأحد أفراد العائلة المالكة والأمير حمزة الأخ غير الشقيق للملك ليس رهن الاعتقال

الأردن يعتقل مستشارا سابقا للملك وأحد أفراد العائلة المالكة والأمير حمزة الأخ غير الشقيق للملك ليس رهن الاعتقال
ذكرت وسائل الإعلام الأردنية، يوم السبت 03 أبريل 2021، أن الأمير حمزة ولي العهد الأردني السابق والأخ غير الشقيق للملك عبد الله ليس رهن الاعتقال
وقالت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن قوات الأمن الأردنية اعتقلت مستشارا سابقا للملك عبد الله وأحد أفراد العائلة المالكة وآخرين لأسباب "أمنية".
وأضافت الوكالة أن السلطات اعتقلت عدة شخصيات منها باسم عوض الله، الذي تلقى تعليمه في الولايات المتحدة وهو أحد المقربين من العاهل الأردني لفترة طويلة وأصبح فيما بعد وزيرا للمالية، والشريف حسن بن زيد، أحد أفراد العائلة المالكة. ولم تذكر الوكالة أسماء الشخصيات الأخرى أو مزيدا من التفاصيل.
ونادرا ما يتم إلقاء القبض على كبار المسؤولين أو أفراد العائلة المالكة في الأردن.
وواجه عوض الله لفترة طويلة مقاومة شديدة من الحرس القديم والبيروقراطية الراسخة التي استفادت على مدى سنوات من امتيازات حكومية. وكان عوض الله من العوامل الرئيسية التي ساهمت في إجراء إصلاحات اقتصادية قبل استقالته من منصب رئيس الديوان الملكي في عام 2008.
وتلعب وكالة المخابرات الأردنية القوية، ذات التأثير المنتشر في الحياة العامة، دورا عاما أكبر منذ إدخال قوانين الطوارئ في بداية تفشي جائحة فيروس كورونا العام الماضي. وتقول جماعات مدنية إن تلك القوانين تنتهك الحقوق المدنية والسياسية.