السبت 16 تشرين الأول 2021

اقتراح إثيوبي جديد بشأن سد النهضة


اقترحت إثيوبيا، الأربعاء، عقد اجتماع لجمعية الاتحاد الإفريقي، بهدف إنهاء أزمة مفاوضات سد النهضة التي عقدت في جمهورية الكونغو الأسبوع الماضي، وتوقفت بعد فشل الأطراف الثلاثة في التوصل إلى اتفاق، فيما أكدت الخرطوم عدم رفضها وساطة الاتحاد الإفريقي، باعتبارها جزء من "اللجنة الرباعية" التي تضم أيضاً الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.
ونقلت وكالة "فانا" الإثيوبية، عن وزارة الخارجية الإثيوبية قولها في بيان، إن أديس أبابا "ترى أن الحل للمضي قدماً في مفاوضات سد النهضة، هو تقديم طلب لرئيس الاتحاد الإفريقي، فيليكس تشيسكيدي، للدعوة إلى اجتماع مكتب مؤتمر الاتحاد الإفريقي لاستئناف المفاوضات".
واعتبر البيان، أن "افتراض فشل عملية التفاوض ليس صحيحاً، لأننا رأينا بعض النتائج الملموسة بما في ذلك التوقيع على إعلان المبادئ، وإنشاء المجموعة الوطنية المستقلة للبحوث العلمية، وعملها فيما يتعلق بجدول الملء على أساس المرحلة".
واستشهدت الخارجية الإثيوبية أيضاً باجتماع كينشاسا، وما وصفته بـ"التفاهم الذي تم التوصل إليه بشأن استئناف المفاوضات الثلاثية المتوقفة التي يقودها الاتحاد الإفريقي، والاتفاق الذي تم التوصل إليه بشأن استمرار وتعزيز دور المراقبين (الاتحاد الأوروبي وجنوب إفريقيا والولايات المتحدة)، والحاجة إلى رئيس الاتحاد الإفريقي الحالي لاستخدام الموارد المتاحة تحت تصرفه لأداء دوره التيسيري بشكل فعال".
وقال البيان: "اعترافاً بالمسائل القانونية والتقنية التي يجب معالجتها لتحقيق نتيجة مربحة للجانبين، فإننا نقدر العملية التي يقودها الاتحاد الإفريقي لإتاحة الفرصة الثلاثية للتعامل مع القضايا الأكثر إلحاحاً على الرغم من الانقطاع تسع مرات"، وفقاً لـ"فانا".