السبت 23 تشرين الأول 2021

اشتباكات بين فصائل موالية لتركيا في الشمال السوري

النهار الاخبارية- وكالات
وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الساعات الماضية، اشتباكات وصفت بالعنيفة، بين مجموعة عسكرية تابعة لفصيل ما يعرف بـ"صقور الشمال" من جانب، ومجموعة أخرى تابعة لفصيل "السلطان مراد" من جانب آخر، وذلك ضمن مدينة رأس العين، بريف الحسكة، وجرى استخدام الرشاشات الثقيلة في الاشتباكات، وسط معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، دون معلومات عن أسباب الاشتباكات.
وأشار المرصد إلى أنه في 12 أبريل(نيسان) أصيب 3 جراء إلقاء قنبلة واشتباكات مع عناصر فرقة الحمزة الموالية لتركيا، في مدينة رأس العين ضمن مناطق "نبع السلام" في ريف الحسكة.
ووفقاً للمصادر، فإن الاشتباك جرى في أحد مطاعم الوجبات الرمضانية، إثر خلاف عناصر فرقة الحمزة مع العاملين في المطعم، على خلفية طلب العناصر لوجبة طعام، في حين ألقى أحد العناصر قنبلة كانت بحوزته، كما استخدموا قذيفة "آر.بي.جي"، ما أدى إلى نشوب اشتباكات التي أسفرت عن مصابين وأضرار مادية.
ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 12 أبريل(نيسان) مقتل شخص مجهول الهوية، كان يقود سيارة انفجرت قبل وصولها إلى موقع عسكري للفصائل الموالية لتركيا في ريف مدينة رأس العين ضمن مناطق "نبع السلام" بريف الحسكة