الإثنين 18 تشرين الأول 2021

إيران تبدي استعدادها للمساهمة بإعمار الموصل العراقية


النهار الاخباريه  وكالات 

أبدت إيران، الخميس، استعدادها للمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية في مدينة الموصل شمالي العراق.
جاء ذلك وفق القنصل الإيراني العام في محافظة أربيل عاصمة إقليم كردستان شمالي العراق نصرالله رشنودي خلال مؤتمر صحفي عقده مع محافظ نينوى نجم الجبوري في الموصل.
وقال رشنودي، إن الموصل " تعرضت لدمار كبير بسبب الإرهاب ورغم ما تقدمه الحكومة المحلية الاّ أن حجم الدمار أكبر بكثير من إمكانيتها، وايران مستعدة لتقديم الخدمات خصوصا في إطار الإعمار والبناء ولديها قدرات وخبرات كبيرة في هذا المجال".
وأضاف: "نطمح بفتح آفاق للتعاون في المجالات العلمية والاقتصادية وحتى الثقافية مع محافظة نينوى، كما نسعى إلى إقامة معرض يختص بمجال الإعمار والبناء للشركات الايرانية في الموصل".
من جهته قال الجبوري: "نحن نعمل بجد لإعادة اعمار الموصل لكن الإمكانيات المادية لا تساعد بذلك، ونعمل بما هو متوفر"، مؤكدا "استعداد محافظة نينوى للتعاون مع أي جهة تريد تسريع عجلة الإعمار ومحو آثار الحرب".
واجتاح تنظيم "داعش" نينوى صيف عام 2014، وكانت الموصل مركز المحافظة أكبر مدينة يسيطر عليها التنظيم على الإطلاق في العراق.
واستعادت القوات العراقية بدعم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة مدينة الموصل من قبضة التنظيم عام 2017، بعد معارك عنيفة استمرت قرابة 10 أشهر وتسببت بتدمير أجزاء واسعة من المدينة.
ولا يزال ركام الحرب والمنازل والأبنية المدمرة تغطي المدينة وسط ضعف الإمكانات المالية الحكومية لإعادة الإعمار.