الثلاثاء 26 تشرين الأول 2021

أنباء عن احتمال تكليف الرئيس التونسي لتوفيق شرف الدين بتشكيل حكومة جديدة


النهار الاخباريه – تونس

رجّحت مصادر إعلامية تكليف الرئيس التونسي قيس سعيّد، لوزير الداخلية السابق توفيق شرف الدين، بتشكيل حكومة جديدة، في وقت أعلنت فيه منظومة عن مقاضاة وزير الداخلية الحالي بتهمة "تجاوز السلطة”.
ونشرت وسائل إعلام محلية "تسريبات” لتركيبة حكومة شرف الدين المحتملة، التي تضم 18 حقيبة، وفيها أعضاء من حكومة المشيشي على غرار عثمان الجرندي وأحمد عظوم وفتحي السلاوتي، فضلا عن المكلف الحالي بوزارة الداخلية رضا غرسلاوي والمكلف بوزارة الصحة علي مرابط، ووزير المالية السابق حكيم بن حمودة.
كما تضم الحكومة المفترضة ثلاث نساء فقط، بينهن القاضية والمرشحة السابقة للرئاسة كلثوم كنو.
ويعتبر توفيق شرف الدين من الشخصيات المقرّبة من الرئيس سعيّد، وسبق أن قام رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي بعزله عقب قيامه بإقالة 29 مسؤولا كبيرا في سلك الأمن والحرس الوطني، في خطوة أثارت غضب سعيّد ودعته لانتقاد المشيشي.
في السياق، أعلنت منظمة "أنا يقظ” المتخصصة بمكافحة الفساد، مقاضاة المكلف بوزارة الداخلية رضا غرسلاوي بسبب إغلاق مقر هيئة مكافحة الفساد، مشيرة إلى أن غرسلاوي "تجاوز السلطة” ولم يصرح بمكاسبه منذ توليه للمنصب "ما يجعله مخالفا للقانون التونسي”.
وقالت إن تواصل إغلاق مقر الهيئة "يؤدي للمساس بحقوق المبلّغين عن الفساد من خلال تواصل مضايقتهم من أجل التبليغ عن التجاوزات في القطاعين العام والخاص، في حين أنّ الدولة من واجبها حماية المبلّغين